مجـــلة العـــــرب الثقافية
اهلا عزيزي الزائر اذا كنت مشترك نرجو الدخول بعضويتك واذا لم تكن مشتركا بأمكانك التسجيل من هنــا



 
الرئيسيةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثراديو سهرالتسجيلدخول
للاعلان بالمجلة الرجاء الضغط على بنر اعلن هنا واملاء الاستمارة
 ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا منتديات الشرق ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا  ضع إعلانك هنا


شاطر | 
 

 فتح الأندلس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zamba2a
.
.
avatar

انثى
عدد المشاركات : 2405
العـــــــمر : 96
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 2371
تاريخ التسجـيل : 05/05/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
1/1  (1/1)

مُساهمةموضوع: فتح الأندلس   الخميس أغسطس 20, 2009 11:09 pm

فتحت الأندلس في شهر رمضان المبارك من السنة الثانية والتسعين للهجرة النبوية المباركة ، على يد القائد البطل طارق بن زياد وموسى بن نصير رحمهما الله تعالى . .


وقد أقام المسلمون في تلك البلاد حضارة من أعظم الحضارات التي عرفتها الإنسانية في تاريخها ، وامتدَّ خيرها وعمَّ نفعها بلادا كثيرة .

وتبدأ قصة هذا الفتح العظيم – فيما يذكر أهل التاريخ - عندما علم طارق بن زياد رحمه الله - وكان والياً على طنجة من بلاد المغرب - بوقوع خلاف بين ملك الروم ، وحاكم الجزيرة الخضراء – وهي الجزء القريب لبلاد المغرب من بلاد الأندلس – حيث خرج حاكم الجزيرة الخضراء بجيشه لقتال ملك الروم ، وعندما علم طارق بن زياد بمسيره انطلق بجيشه عبر البحر ، حتى نزل بالجزيرة الخضراء ، وكان نزوله قبل الفجر فصلى بأصحابه الصبح ، وبنى مسجدا ، وعقد فيه الرايات - فسمي مسجد الرايات - ثم انطلق طارق بأصحابه ليفتح البلاد ، فعلم به ملك طليطلة لذريق فخرج للقاء المسلمين ، فحدثت بينهما معركة انتصر فيها المسلمون ، ثم تتابعت الانتصارات وتوالت ، حتى استطاع المسلمون أن يصلوا إلى تخوم فرنسا في المعركة الشهيرة المسماة بلاط الشهداء .

هذه هي قصة ذلك الفتح العظيم ، الذي بسط المسلمون بسببه نفوذهم في بلاد الأندلس – أسبانيا والبرتغال حالياً – واستفادت أوربا من نور العلم الذي نشره المسلمون هناك ، بعد أن كانت غارقة في بحار الظلم والجهل ، إلا أن الأمر لم يبق على حاله ، بل دب الخلاف بين المسلمين حتى انحاز كل قوي بدويلة ، وأصبح هم تلك الدويلة مقاتلة الأخرى ، والاستيلاء على ملكها ، فانشغلوا بأنفسهم عن أعدائهم ، وتسلط عليهم النصارى وساموهم أشد العذاب ، وأجلوهم عن بلاد الأندلس ، وصدق فيهم قول الحق سبحانه : } وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ { ( الأنفال: 46 ) إنها سنة الله في الأرض التي لا تحابي أحداً ، نسأل الله أن يغفر لنا ، وأن ييسر من يعيد مجدنا المفقود ، إنه ولي ذلك والقادر عليه والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتح الأندلس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجـــلة العـــــرب الثقافية :: 
المــــجلــــة الــدينية
 :: قســـم الاحكـــام الشــرعية
-
انتقل الى: