مجـــلة العـــــرب الثقافية
اهلا عزيزي الزائر اذا كنت مشترك نرجو الدخول بعضويتك واذا لم تكن مشتركا بأمكانك التسجيل من هنــا



 
الرئيسيةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثراديو سهرالتسجيلدخول
للاعلان بالمجلة الرجاء الضغط على بنر اعلن هنا واملاء الاستمارة
 ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا منتديات الشرق ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا  ضع إعلانك هنا


شاطر | 
 

 هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الصوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zamba2a
.
.
avatar

انثى
عدد المشاركات : 2405
العـــــــمر : 96
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 2371
تاريخ التسجـيل : 05/05/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
1/1  (1/1)

مُساهمةموضوع: هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الصوم   الخميس أغسطس 20, 2009 11:16 pm

هدي الرسول صلى الله عليه وسلم أكمل الهدي ، وحياته كلها موضع للأسوة والقدوة.


قال الله :{ لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً } (الأحزاب 21) ، وفي الأسطر التالية نقف وقفة يسيرة مع شيء من هديه عليه الصلاة والسلام في شهر رمضان المبارك .

كان النبي صلى الله عليه وسلم أول الأمر يصوم عاشوراء قبل أن يفرض عليه صيام رمضان ، وذلك حين قدم المدينة فوجد اليهود يصومون عاشوراء ، فصامه وأمر الناس بصيامه وكان صيامه واجباً ، فلما فرض رمضان صار صوم عاشوراء سُنَّة ، من شاء صامه ومن شاء تركه ، وقد صام صلى الله عليه وسلم تسعة رمضانات ، أولها في السنة الثانية التي فُرِضَ فيها الصوم .

وكان من هديه أن لا يدخل في صوم رمضان إلا برؤية محققة أو بشهادة شاهد واحد .

وكان صلى الله عليه وسلم يكثر في هذا الشهر من أنواع العبادات ، فكان جبريل يدارسه القرآن في رمضان ، وكان عليه الصلاة والسلام - إذا لقيه جبريل- أجود بالخير من الريح المرسلة ، وكان أجود الناس وأجود ما يكون في رمضان ، يكثر فيه من الصدقة والإحسان وتلاوة القرآن ، والصلاة والذكر والاعتكاف .

وكان يخص رمضان من العبادة بما لا يخص غيره من الشهور ، حتى إنه ربما واصل الصيام يومين أو ثلاثة ليتفرغ للعبادة ، وينهى أصحابه عن الوصال ، فيقولون له : إنك تواصل ، فيقول : ( إني لست كهيئتكم ، إني أبيت عند ربي يطعمني ويسقيني ) أخرجاه في الصحيحين .

وكان عليه الصلاة والسلام يحث على السحور ، فقد صح عنه أنه قال : ( تسحروا فإن في السحور بركة ) متفق عليه ، وكان من هديه تعجيل الفطر وتأخير السحور ، فأما الفطر فقد صح عنه من قوله ومن فعله أنه كان يعجل الإفطار بعد غروب الشمس وقبل أن يصلي المغرب ، وكان يقول : ( لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر ) كما في الصحيح ، وكان يفطر على رطبات ، فإن لم يجد فتمرات ، فإن لم يجد حسا حسوات من ماء , وأما السحور فكان يتسحر فلا يكون بين سحوره وبين صلاة الفجر إلا وقت يسير ، قدر ما يقرأ الرجل خمسين آية .

وكان يدعو عند فطره بخيري الدنيا والآخرة ، وصح عنه أنه قال : ( إن للصائم عند فطره دعوة ما ترد ) أخرجه ابن ماجه .

وكان صلى الله عليه وسلم يقبل أزواجه وهو صائم ، وربما أدركه الفجر وهو جنب ، فيغتسل ويصوم ذلك اليوم .

وسافر صلى الله عليه وسلم عدة أسفار في رمضان ، منها سفره لغزوة بدر ولفتح مكة ، وغيرهما من الأسفار ، فكان تارة يصوم في سفره ، وتارة يفطر ، وتارة يخير أصحابه بين الأمرين ، وربما أمر أصحابه بالفطر إذا دنوا من عدوهم ليتقووا على قتاله ، فأفطر عليه الصلاة والسلام في غزوتين من غزواته في رمضان ، وفي صحيح مسلم عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : كنا في سفر في يوم شديد الحر ، وما فينا صائم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم و عبد الله بن رواحة ، وخرج عام الفتح إلى مكة في شهر رمضان ، فصام حتى بلغ كُراع الغميم ، فصام الناس ، ثم دعا بقدح من ماء فرفعه حتى نظر الناس إليه ، ثم شرب ، فقيل له بعد ذلك : إن بعض الناس قد صام ، فقال : ( أولئك العصاة أولئك العصاة ) رواه مسلم .

وكان من هديه صلى الله عليه وسلم إسقاط القضاء عمن أكل وشرب ناسيا وأن الله سبحانه هو الذي أطعمه وسقاه .

وكان صلى الله عليه وسلم يعتكف في العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله عز وجل ، ليجتمع قلبه على ربه عز وجل ، وليتفرغ لذكره ومناجاته ، وفي العام الذي قبض فيه صلى الله عليه وسلم اعتكف عشرين يوما .

أخي الصائم هذا شيء من هدي نبيك صلى الله عليه وسلم في هذا الشهر ، وهذه العبادة العظيمة ، فحري بك أن تتبع سنة نبيك ، وأن تلزم هديه ، وأن تصوم كما صام ، وأن تجعل من هذا الشهر سبباً لمتابعته عليه الصلاة والسلام في شؤونك كلها ، فإن خير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هدي الرسول صلى الله عليه وسلم في الصوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجـــلة العـــــرب الثقافية :: 
المــــجلــــة الــدينية
 :: قســـم الاحكـــام الشــرعية
-
انتقل الى: