مجـــلة العـــــرب الثقافية
اهلا عزيزي الزائر اذا كنت مشترك نرجو الدخول بعضويتك واذا لم تكن مشتركا بأمكانك التسجيل من هنــا



 
الرئيسيةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثراديو سهرالتسجيلدخول
للاعلان بالمجلة الرجاء الضغط على بنر اعلن هنا واملاء الاستمارة
 ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا منتديات الشرق ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا  ضع إعلانك هنا


شاطر | 
 

 كنز من كنوز أبا الحسن عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zamba2a
.
.
avatar

انثى
عدد المشاركات : 2405
العـــــــمر : 96
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 2371
تاريخ التسجـيل : 05/05/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
1/1  (1/1)

مُساهمةموضوع: كنز من كنوز أبا الحسن عليه السلام   الأحد أغسطس 23, 2009 11:52 am

استغفروا ربكم إنه كان غفارا *يرسل السماء عليكم مدرارا*ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا )
وعن إمامنا أمير المؤمنين عليه السلام (وقد جعل الله سبحانه الإستغفار سبباًلدرور الرزق ورحمة الخلق فقال (استغفروا ربكم إنه كان غفارا......................)فرحم الله عبداًاستقبل توبته واستقال خطيئته وبادرمنيته وقال عليه اسلام في وصيته لكميل (إذا ابطأت الارزاق عليك فأستغفر الله يوسع عليك فيها )
وقال ايضاًالأستغفار يزيد في الرزق )
وقال ايضاَاكثروا الاستغفار تجلبوا الرزق)
وقال ايضاً استغفر ترزق)
غير أن الناس يطردون الرزق عنهم بأعمالهم ويضعون أنفسهم بين انياب الفقر بذنوبهم
قال تعالى )`ذلك بأن الله لم يك مغيراًنعمة انعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
والآن الى هذا الكنزالنادر الذي وجدته في احد الكتب القديمه
عن الحسين بن علي عليه السلام قال كنت جالساًعند امير المؤمنين عليه السلام فأتى اعرابي وقال يا أميرالمؤمنين إني رجل معيل لامال لي فقال :يا اخا العرب لم لا تستغفر حتى تحسن حالك ؟فقال : الاعرابي أنااستغفر كثيراًولا ارى تغيراًفي حالي ،فقال أمير المؤمنين عليه السلام :يا اخا العرب إن الله يقول استغفروا ربكم إنه كان غفارا ................)انا أعلمك إستغفاراً(انتبه لكلمة الإمام (أعلمك )فهو من علم ابا الحسن (ع)
تستغفر به عند المنام ان الله عز وجل يوسع في رزقك ،ثم كتب الإستغفار واعطاه الأعرابي وقال إذا اخذت
مضجعك وأردت النوم فأقرأهذاالإستغفار وابك وإن لم تبك فتباك فقال الحسين عليه السلام :ولما كان العام القابل جاء الإعرابي وقال :يا أمير المؤمنين إن الله تعالى

اسبغ علي النعمة حتى ليس لي مكان أجمع فيه اباعري و أغنامي لكثرتها

اللهم صلي على محمد وآل محمد

قال أمير المؤمنين ( ع ) : يا أخ العرب إعلم فومن ارسل محمد بالنبوة ( إنتبه إنه قسم من الإمام عليه السلام ) مامن عبد يستغفر بهذا الدعاء إلا إن الله تعالى يغفر له ذنوبه ويقضي حوائجه المشروعه ويزيد ماله وأولاده ببركة قراءةهذا الإستغفاروهو هذا :


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم إني استغفرك من كل ذنب قوي عليه بدني بعافيتك اونالته قدرتي بفضل نعمتك اوبسطت إاليه يدي بسابغ رزقك او احتجبت فيه من الناس بسترك او أتكلت فيه عند خوفي منه على اناتك او وثقت من سطوتك علي فيه بحلمك او عولت فيه على كرم عفوك ،
اللهم إني استغفرك من كل ذنب خنت فيه امانتي اوبخست بفعله نفسي أو احتطبت به على بدني أو قدمت فيه يدي أوآثرت شهوتي أوسعيت فيه لغيري أوأستغويت إليه من تبعني أوكابرت فيه من منعني أوقهرت عليه من عاداني أو غلبت عليه بفضل حيلتي أواحلت عليك مولاي فلم تغلبني على فعلي إذ كنت كارها لمعصيتي فحلمت عني لكن سبق علمك في بفعلي ذلك لم تدخلني يارب فيه جبراًولم تحملني عليه قهراًولم تضلمني فيه شيئاًفأستغفرك له ولجميع ذنوبي
اللهم إني استغفرك لكل ذنب تبت اليك منه واقدمت على فعله فأستحييت منك وأناعليه ورهبتك وأنافيه تعاطيته وعدت اليهاللهم إني أستغفرك لكل ذنب كتبته علي بسبب خير اردت به وجهك فخاطني فيه سواك وشارك فعلي مالايخلص لك او وجب على ما أردت به سواك وكثير من فعلي مايكون كذاك اللهم إني استغفرك لكل ذنب بورك علي بسبب عهد عاهدتك عليه او عقد عقدته لك أو ذمة واثقت بها من اجلك لا حد من خلقك ثم نقضت ذلك من غير ضرورة لزمتني فيه بل استزلني إليه عن الوفاء به الاشر ومنعني عن رعايته البطر،
اللهم إني اسغفرك لكل ذنب رهبت فيه من عبادك وخفت فيه غيرك واستحييت فيه من خلقك ثم افضيت به فعلي اليك،
اللهم إني استغفرك لكل ذنب أقدمت عليه و أنا مستيقن انك تعاقب على إرتكابه فارتكبته ،
اللهم إني استغفرك لكل ذنب قدمت فيه شهوتي على طاعتك و آثرت محبتي على امرك وارضيت فيه نفسي بسخطك وقد نهيتني عنه بنهيك وتقدمت الي فيه بإعذارك وأحتججت الي فيه بوعيدك ،
اللهم إني استغفرك لكل ذنب علمته من نفسي أو ذهلته أو نسيته أو اخطأته مما لا اشك انك سائلي عنه وأن نفسي مرتهنة به لديك وإن كنت نسيته أو أغفلت نفسي عنه،
اللهم إني أستغفرك لكل ذنب واجهتك به وقد أيقنت انك تراني وأغفلت ان أتوب إليك منه أو نسيت أن استغفرك له
اللهم إني أستغفرك لكل ذنب دخلت فيه واحسنت ظني بك ألا تعذبني أو رجوتك لمغفرته لي فارتكبته وقد عولت على حسن ظني بك الا تعذبني عليه وأنك تكفيني منه ،
اللهم إني أستغفرك لكل ذنب أستوجبت به منك رد الدعاء وحرمان ألإجابه وخيبة الطمع وانفساخ الرجاء ،
اللهم إني أستغفرك لكل ذنب يعقب الحسرة ويورث الأسقام ويعقب ألضنا ويوجب النقم ويكون آخره حسرة وندامه ،
اللهم أني استغفرك لكل ذنب مدحته بلساني او حثت إليه نفسي (أو هشت أليه نفسي)أو اكتسبته بيدي وهو عندك قبيح تعاقب على مثله أو تمقت من عمله ،
اللهم إني استغفرك لكل ذنب خلوت به في ليل أو نهار حيث لا يراني أحد من خلقك فمليت من تركه بخوفك او أرتكابه بحسن الظن بك فسولت لي نفسي الإقدام عليه فواقعته وأنا صارف بمعصيتي لك فيه ،
اللهم إني أستغفرك لكل ذنب مايلت فيه على أحد منبريتك أو زينته لنفسي أوأومأت به إلى غيري ودللت عليه سواي وأصررت عليه بعمدي أو أقمت عليه بحيلتي ،
اللهم إني أستغفرك لكل ذنب أستعنت عليه بحيلتي بشيء ممايراد به وجهك والمرادبه معصيتك والهوى متصرف فيه على غير طاعتك ،
اللهم إني أستغفرك لكل ذنب كتبته علي بسبب عجب كان بنفسي أو رياء أوسمعة أوخيلاء أو فرح أو مرح أو أشر أو بطر او حقد أو حميه او رضى أو شح او بخل أو ظلم او خيانه أوسرقه أو كذب أو لهو أو لعب أو نوع من أنواع ما يكتسب بمثله الذنوب ويكون اباجتراحه العطب ،
اللهم إني أستغفرك لكل ذنب سبق في علمك أني فاعله فدخلت فيه بشهوتي وأجترحت فيه بأرادتي وفارقته بمحبتي ولذتي ومشيتي وشئته إذ شئت أن أشائه وأردته إذ أردت أن أريده فعلمته إذ كان في قديم تقريرك ونافذ علمك إني فاعله لم تدخلني يارب فيه جبراً ولم تحملني عليه قهراً ولم تضلمني شيئاً فأستغفرك له وكل ذنب جرى به علمك علي وفي إلى آخر عمري ،
اللهم إني أستغفرك لكل ذنب مال بسخطي فيه عن رضاك ومالت نفسي إلى رضاها فسخطته أو رهبت فيه سواك أوعاديت فيه أوليائك أو واليت فيه أعدائكأو أخترتهم على أصفيائك أوخذلت فيه أحبائك أو قصرت فيه عن رضاك يا خير الغافرين ،
اللهم أني أستغفرك لكل ذنب تبت إليك منه ثم عدت فيه وأستغفرك لما أعطيتك من نفسي ثم لم أفي به وأستغفرك النعمة ألتي أنعمت بها علي فقويت بها على معصيتك وأستغفرك لكل خير أردت به وجهك فخالطني ما ليس لك واستغفرك للذنوب التي لا يعلمها غيرك ولا يطلع عليها سواك ولا يحتملها إلا حلمك ولا يسعها إلا عفوك وأستغفرك وأتوب إليك من مظالم كثيرة لعبادك قبلي يارب فلم استطع ردها عليهم وتحليلها منهم أو شهدوا فأستحييت من أستحلالهم والطلب إليهم وإعلامهم ذالك وأنت القادر على أن تستوهبني منهم وترضيهم عني كيف شئت وبم شئت يا أرحم الراحمين وأحكم الحاكمين وخير الغافرين ،
اللهم إن استغفاري إياك مع الإصرار لؤم وتركي الإستغفار مع معرفتي بسعة جودك ورحمتك عجز فكم تتحبب إلي يارب وأنت الغني عني وكم اتبغض إليك وإلى رحمتك فيامن وعد ووفى وواعد فعفى إغفر لي خطاياي واعف وارحم وأنت خير الراحمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كنز من كنوز أبا الحسن عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجـــلة العـــــرب الثقافية :: 
المــــجلــــة الــدينية
 :: قســـم الاحكـــام الشــرعية
-
انتقل الى: