مجـــلة العـــــرب الثقافية
اهلا عزيزي الزائر اذا كنت مشترك نرجو الدخول بعضويتك واذا لم تكن مشتركا بأمكانك التسجيل من هنــا



 
الرئيسيةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثراديو سهرالتسجيلدخول
للاعلان بالمجلة الرجاء الضغط على بنر اعلن هنا واملاء الاستمارة
 ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا منتديات الشرق ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا ضع إعلانك هنا  ضع إعلانك هنا


شاطر | 
 

 توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الخميس مايو 29, 2008 12:42 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

رجل يريد أن يوزع تركته على أولاده قبل وفاته خشية أن يختلفوا بعد مماته، فما الحكم في ذلك، أفيدونا؟
بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..


فيجوز للوالد أن يوزع أمواله على أولاده حال حياته وأن ذلك لا يعتبر ميراثاً، لأن من شرط العيباث موت المورث، ويعد ذلك من الهبة، ولكن حتى يصح هذا التصرف شرعاً لا بد من تحقق ثلاثة شروط : أن يكون صاحب المال في كامل قواه العقلية والصحية، وأن يقبض الموهوب له الهبة حال حياة الواهب، ثالثاً: والعدل بين الأولاد في الهبة والعطية .



يقول الأستاذ الدكتور حسام الدين عفانة أستاذ الفقه وأصوله بجامعة القدس :

ينبغي أن يعلم أولاً أن التركة لا تكون تركة إلا بعد وفاة المورث، فقد عرَّف جمهور الفقهاء التّركة بأنها كلّ ما يخلّفه الميّت من الأموال والحقوق الثّابتة مطلقاً. الموسوعة الفقهية الكويتية 11/206.



وتنتقل ملكيّة التّركة جبراً إلى الورثة ولا يكون ذلك إلا بعد تحقق موت المورّث، فقد اتّفق الفقهاء على أنّ انتقال التّركة من المورّث إلى الوارث يكون بعد وفاة المورّث حقيقةً أو حكماً أو تقديراً. الموسوعة الفقهية الكويتية 11/210.



إذا تقرر هذا فإن توزيع الشخص لأمواله على أولاده لا يكون من باب العيباث وإنما يكون من باب الهبة، وحتى يصح هذا التصرف شرعاً لا بد أن تتحقق الشروط الآتية:



أولاً: لا بد أن يكون صاحب المال في كامل قواه العقلية والصحية، فإذا حصل هذا التصرف في مرض موته، فلا يصح، لأنه حينئذ يُعد بمثابة الوصية، ومن المقرر شرعاً أنه لا وصية لوارث إلا إذا أجازها بقية الورثة، لما ثبت في الحديث من قول الرسول الله صلى الله عليه وسلم:(إن الله أعطى كل ذي حق حقه فلا وصية لوارث) رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن صحيح. ومرض الموت هو: المرض المخوف الّذي يتّصل بالموت، ولو لم يكن الموت بسببه، وهذا مذهب جمهور الفقهاء. وذهب الحنفيّة إلى أنّ مرض الموت: هو الّذي يغلب فيه خوف الموت، ويعجز معه المريض عن رؤية مصالحه خارجاً عن داره إن كان من الذكور، وعن رؤية مصالحه داخل داره إن كان من الإناث، ويموت على ذلك الحال قبل مرور سنة. الموسوعة الفقهية الكويتية 37/5.



قال ابن المنذر:[ أجمع كل من أحفظ عنه من أهل العلم أن حكم الهبات في المرض الذي ‏يموت فيه الواهب: حكم الوصايا]. المغني 6/61.



وقال الشيخ ابن قدامة المقدسي:[ وحكم العطايا في مرض الموت المخوف حكم الوصية في خمسة أشياء: أحدها أن يقف نفوذها على خروجها من الثلث وإجازة الورثة، الثاني: أنها لا تصح لوارث إلا بإجازة بقية الورثة، الثالث: أن فضيلتها ناقصة عن فضيلة الصدقة في الصحة... الرابع: أنه يزاحم بها الوصيا في الثلث، الخامس: أن خروجها من الثلث معتبر حال الموت لا قبله ولا بعده.] المغني 6/193.



ثانياً: أن يقبض الموهوب له الهبة حال حياة الواهب، أي أن يحوزها الحيازة الشرعية بحيث يصير مالكاً لها وحر التصرف فيها، لأن من شروط صحة الهبة عند جمهور الفقهاء القبض، ويدل على ذلك ما ورد عن عائشة رضي الله عنها: ( أن أبا بكر رضي الله عنه نحلها جذاذ عشرين وسقاً من ماله بالعالية، فلما مرض قال: يا بنية: كنت نحلتك جذاذ عشرين وسقاً، ولو كنت جذذته أو قبضته كان ذلك، فإنما هو اليوم مال وارث، فاقتسموه على كتاب الله تعالى ). رواه مالك في الموطأ ورواه البيهقي كما قال الحافظ ابن حجر العسقلاني في التلخيص الحبير 3/72-73.



قال الشيخ ابن قدامة المقدسي مستدلاً لهذا الشرط:[ ولنا إجماع الصحابة رضي الله عنهم فإن ما قلناه مروي عن أبي بكر وعمر رضي الله عنهما‏,‏ ولم يعرف لهما في الصحابة مخالف ... - ثم ذكر خبر عائشة رضي الله عنها السابق – ثم قال: وروى ابن عيينة عن الزهري‏ عن عروة عن عبد الرحمن بن عبدٍ القاري أن عمر بن الخطاب قال‏:‏ ما بال أقوام ينحلون أولادهم‏,‏ فإذا مات أحدهم قال‏:‏ مالي وفي يدي وإذا مات هو قال‏:‏ كنت نحلته ولدي‏؟‏ لا نحلة إلا نحلة يحوزها الولد دون الوالد‏،‏ فإن مات ورثه وروى عثمان أن الوالد يحوز لولده إذا كانوا صغاراً قال المروذي‏:‏ اتفق أبو بكر وعمر وعثمان وعلي أن الهبة لا تجوز إلا مقبوضة ] المغني 6/41-42.



وبهذا يتبين لنا أن ما يفعله بعض الناس من توزيع أموالهم وقسمتها على أولادهم، ثم لا يمكنونهم من التصرف فيها حال حياتهم، أي لا يقبضونها، فهذه القسمة غير ملزمة لأنها غير صحيحة ولا تعتبر هبة بل وصية للوارث وهي لا تصح لما ذكرته سابقاً.



ثالثاً: لابد من العدل بين الأولاد في الهبة والعطية، فالعدل بين الأولاد مطلوبٌ سواء أكان في الأمور المادية أو المعنوية، وقد رفض الرسول صلى الله عليه وسلم أن يشهد على إعطاء أحد الصحابة لأحد أولاده عطية دون الآخرين كما جاء في الحديث عن عامر قال :( سمعت النعمان بن بشير رضي الله عنهما وهو على المنبر يقول: أعطاني أبي أعطيةً فقالت عمرة بنت رواحة – أم النعمان – لا أرضى حتى تشهد رسول صلى الله عليه وسلم، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقـال: إني أعطيت ابني من عمرة بنت رواحة عطية فأمرتني أن أشهدك يا رسول الله . قـال صلى الله عليه وسلم: أعطيت سائر ولدك مثل هذا ؟ قال: لا ، فقال صلى الله عليه وسلم: فاتقوا الله واعدلوا بين أولادكم . قال فرجع فردَّ عطيته ) رواه البخاري، وفي روايةٍ أخرى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لبشير والد النعمان ( لا تشهدني على جورٍ أليس يسرك أن يكونوا لك في البر سواء ؟ قال : نعم . قال: أشهد على هذا غيري ) رواه أبو داود بسندٍ صحيح.



ويدل على أنه يجب على الأب أن يسوي بين أولاده في الهبات والعطايا قوله صلى الله عليه وسلم: ( اعدلوا بين أبنائكم، اعدلوا بين أبنائكم ، اعدلوا بين أبنائكم ) رواه أحمد وأبو داود والنسائي وهو حديثٌ صحيح . وقوله صلى الله عليه وسلم:( سووا بين أولادكم في العطية لو كنت مفضلاً أحداً لفضلت النساء ) رواه سعيد بن منصور والبيهقي وقال الحافظ ابن حجر إسناده حسن. وقال صلى الله عليه وسلم: ( اعدلوا بين أولادكم في النِحَل كما تحبون أن يعدلوا بينكم في البِر ) رواه مسلم.



ومن الجدير بالذكر أن جمهور الفقهاء يرون أن الذكر والأنثى سواءٌ في الهبات والأعطيات لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال لبشير بن سعد ( فسووا بينهم ) وفي روايةٍ أخرى ( أليس يسرك أن يكونوا في البر سواء ) والبنت كالابن في وجوب برها لأبيها.



ويرى الحنابلة ومحمد بن الحسن صاحب أبي حنيفة واسحاق وبعض الشافعية وبعض المالكية أن على الأب أن يقسم بين أولاده على حسب قسمة الله تعالى العيباث، فيجعل للذكر مثل حظ الأنثيين لأن الله سبحانه وتعالى قسم بينهم ذلك. وورد أن شريحاً القاضي قال لرجل قسَّم ماله بين أولاده ( ارددهم إلى سهام الله تعالى وفرائضه ).



ويرون أن الأب إذا لم يعدل في الهبة لأولاده فهو آثم وتصرفه باطل شرعاً قال الشيخ ابن قدامة المقدسي:[... يجب على الإنسان التسوية بين أولاده في العطية، وإذا لم يختص أحدهم بمعنى يبيح التفضيل فإن خص بعضهم بعطيته‏، أو فاضل بينهم فيها أثم ووجبت عليه التسوية بأحد أمرين: إما رد ما فضل به البعض، وإما إتمام نصيب الآخر، قال طاوس‏:‏ لا يجوز ذلك‏,‏ ولا رغيف محترق، وبه قال ابن المبارك وروي معناه عن مجاهد وعروة وكان الحسن يكرهه ويجيزه في القضاء...] ثم استدل الشيخ ابن قدامة المقدسي لهذا القول [ ولنا ما روى النعمان بن بشير قال‏:‏ ‏(‏تصدق عليَّ أبي ببعض ماله فقالت أمي عمرة بنت رواحة‏:‏ لا أرضى حتى تشهد عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجاء أبي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليشهده على صدقته فقال‏:‏ أكلَّ ولدك أعطيت مثله‏؟‏ قال‏:‏ لا قال‏:‏ فاتقوا الله‏،‏ واعدلوا بين أولادكم قال‏:‏ فرجع أبي فرد تلك الصدقة‏)‏ وفي لفظ قال‏:‏ ‏"‏ فاردده ‏"‏ وفي لفظ قال‏:‏ ‏"‏ فأرجعه ‏"‏ وفي لفظ‏:‏ ‏"‏ لا تشهدني على جور ‏"‏ وفي لفظ‏:‏ ‏"‏ فأشهد على هذا غيري ‏"‏ وفي لفظ‏:‏ ‏"‏ سوِ بينهم ‏"‏ وهو حديث صحيح متفق عليه، وهو دليل على التحريم لأنه سماه جورا‏ً، وأمر برده وامتنع من الشهادة عليه والجور حرام‏، والأمر يقتضي الوجوب، ولأن تفضيل بعضهم يورث بينهم العداوة والبغضاء وقطيعة الرحم فمنع منه‏،‏ كتزويج المرأة على عمتها أو خالتها ... ] المغني 6/51-52.



وقال الإمام القرطبي مرجحاً القول بالرد:[ فإن قيل: الأصل تصرف الإنسان في ماله مطلقاً، قيل له: الأصل الكلي والواقعة المعينة المخالفة لذلك الأصل لا تعارض بينهما كالعموم والخصوص.وفي الأصول أن الصحيح بناء العام على الخاص، ثم إنه ينشأ عن ذلك العقوق الذي هو أكبر الكبائر، وذلك محرم، وما يؤدي إلى العيبم فهو ممنوع، ولذلك قال صلى الله عليه وسلم: (اتقوا الله واعدلوا بين أولادكم). قال النعمان: فرجع أبي فردَّ تلك الصدقة، والصدقة لا يعتصرها الأب بالإنفاق وقوله: (فأرجعه) محمول على معنى فاردده، والرد ظاهر في الفسخ، كما قال عليه السلام (من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد) أي مردود مفسوخ. وهذا كله ظاهر قوي، وترجيح جلي في المنع. ] تفسير القرطبي 6/214.



ولا بد من تذكير الآباء أنه ينبغي عند توزيع أموالهم على أولادهم أن يكون ذلك التوزيع في بعض الأموال، وليس في كلها حتى لا يحرم الأب نفسه من ماله، وخاصة إذا امتد به العمر، فيصبح عالة يتكفف الناس، وكذلك إذا وجد ورثة آخرون كما يحصل أن يتزوج زوجة أخرى وقد يرزقه الله عز وجل أولاداً آخرين، فيحرمون من أمواله، وهذا ليس عدلاً ولا إنصافاً. وهنا يأتي قول بعض أهل العلم إن الأفضل أن لا يوزع الوالد أمواله على أولاده حال حياته، بل يتركها لتوزع بعد موته توزيع العيباث الشرعي، وهذا الأمر له حسنات كثيرة. [ قال – الإمام - أحمد‏:‏ أحب أن لا يقسم ماله‏، ويدعه على فرائض الله تعالى لعله أن يولد له فإن أعطى ولده ماله‏،‏ ثم ولد له ولد فأعجب إليَّ أن يرجع فيسوي بينهم، يعني يرجع في الجميع أو يرجع في بعض ما أعطى كل واحد منهم ليدفعوه إلى هذا الولد الحادث‏,، ليساوي إخوته ] المغني 6/61.



وخلاصة الأمر أنه يجوز للوالد أن يوزع أمواله على أولاده حال حياته وأن ذلك لا يعتبر ميراثاً، لأن من شرط العيباث موت المورث، ويعد ذلك من الهبة، ولكن لا بد من تحقق الشروط التي ذكرتها.
والله أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com

كاتب الموضوعرسالة
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الأربعاء يونيو 04, 2008 1:22 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الأربعاء يونيو 04, 2008 1:24 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الأربعاء يونيو 04, 2008 1:26 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الأربعاء يونيو 04, 2008 1:27 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الأربعاء يونيو 04, 2008 1:29 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الأربعاء يونيو 04, 2008 1:31 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الأربعاء يونيو 04, 2008 1:33 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الأربعاء يونيو 04, 2008 1:35 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الأربعاء يونيو 04, 2008 1:36 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الأربعاء يونيو 04, 2008 1:38 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
مونيا
.
.
avatar

انثى
عدد المشاركات : 593
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 35
تاريخ التسجـيل : 13/05/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
1/1  (1/1)

مُساهمةموضوع: رد   الإثنين يونيو 16, 2008 5:35 am


بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الشريعة الإسلامية جعلت قسمة الأموال، لله سبحانه وتعالى؛ ولذلك سميت بفريضة
الله في كتابه العزيز، فمن هنا فالمفروض أن لا يتصرف المورث في أمواله بل يترك
تلك الأموال لما بعد موته، حتى تطبق عليها شريعة الله سبحانه وتعالى في
الميراث، إلا إذا كان الشخص يخاف من تطبيق بعض القوانين التي لا تتفق مع شرع
الله، فحينئذ له الحق أن يتصرف في بعض أمواله فيوزعها حسب الإرث الشرعي فيما
لو مات، ويكون ذلك في نظر الشرع تمليكا من الوالد لأولاده وليس من باب الإرث؛
لأن الإرث إنما يتحقق بعد الموت، وقلت بأنه في بعض أمواله وليس في كل أمواله
حتى يترك المجال فيما لو وجد وارث آخر غير الموجودين لا يُحرَم من حق

مع اطيب التحياااااااااااااااااااات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الإثنين يونيو 16, 2008 7:26 am

borika biki monya 3al idafe w ighna2 al mawdoo3 w 7abaza law al jami33 ysharek b rodood mawdo3iye w ijabiye lima fih khayr l haza al din wal bashar

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
فدووش
مشرفة المجلة الفنية

مشرفة المجلة الفنية
avatar

انثى
عدد المشاركات : 5292
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 44
تاريخ التسجـيل : 06/05/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
1/1  (1/1)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   السبت أكتوبر 25, 2008 12:43 am

شكرا على الجهود وبارك الله فيك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صــــــادق
.
.
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 11958
العـــــــمر : 107
الاوسمــــة :
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 82
تاريخ التسجـيل : 14/04/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   السبت أكتوبر 25, 2008 6:24 am

fadouch barak alalh fiki

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com
S K A D
مشرف مجلة التكنولوجيا

مشرف مجلة التكنولوجيا
avatar

ذكر
عدد المشاركات : 3053
العـــــــمر : 29
الدولـــــة :
نقـــــــاط : 174
تاريخ التسجـيل : 23/11/2008


بطاقة الشخصية
احترام قوانين المنتدى:
100/100  (100/100)

مُساهمةموضوع: رد: توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة   الأربعاء ديسمبر 10, 2008 8:05 pm


_________________
مخزن اكبر موقع عربي للتحميل الملفات و الصور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
توزيع الأموال على الأولاد حال الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجـــلة العـــــرب الثقافية :: 
المــــجلــــة الــدينية
 :: قســـم الاحكـــام الشــرعية
-
انتقل الى: